15313804950788968
recent
أخبار ساخنة

اكتشاف كوكب جديد ساخن كالشمس

الخط

قال علماء من جامعة أوهايو الأمريكية إنهم اكتشفوا كوكبا جديدا يبلغ حجمه 2.8 ضعف حجم العملاق الغازى المشترى، وتصل درجة حرارته إلى 5731 درجة مئوية، أى أقل من درجة حرارة الشمس بنحو 927 درجة مئوية فقط.

وأضاف العلماء أن الكوكب الجديد أكثر سخونة من معظم النجوم، واعتبروه «شيئا مبهرا ومثيرا، وقد يضع تعريفات جديدة لكلمة كوكب».

وأشار «سكوت غاودى»، أستاذ علم الفلك، فى جامعة أوهايو، إلى أن الكوكب المكتشف حديثًا لا يختلف من حيث الشكل والتركيب مع معظم الكواكب الغازية المكتشفة، إلا أن جوّه يكاد يكون على عكس أى كوكب آخر رآه العلماء من قبل بسبب درجة حرارته التى تقترب من درجة حرارة شمس الأرض.

وقال «غاودى» إن الغلاف الجوى للكوكب المكتشف ينفجر باستمرار مع مستويات عالية من الأشعة فوق البنفسجية، ما يجعل إمكانية نشوء حياة على سطحه «شبه منعدمة».

ولاحظ العلماء وجود الكوكب عبر استخدام تليسكوب «كيلت نورث»، فى مرصد وينر بولاية أريزونا الأمريكية، فأثناء مراقبتهم لنجم يُدعى «كيلت 9» لاحظوا انخفاضاً فى سطوعه يحدث كل يوم ونصف، بمقدار نصف فى المائة، ما يشير إلى وجود كوكب يمر حول النجم، ويحجب جزءا من ضوئه، وعبر تكثيف المراقبة، استطاع العلماء تحديد حجم الكوكب على وجه الدقة، وباستكمال الدراسات تمكنوا من استخدام مقياس الطيف لقياس درجة حرارة سطحه والتى شكلت مفاجأة بسبب ارتفاعها عن المعدلات المألوفة، بحسب قول «غاودى».

ويدور الكوكب الذى أطلق عليه العلماء اسم «كيلت B9» حول نجم أكبر من شمس الأرض بنحو الضعفين، وأشد سخونة منها بنحو الضعف أيضًا، ويشع كمية كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية والتى لها القدرة على إذابة الكوكب وتبخيره بالكامل، أو حتى جعل نواته الصخرية تغلى «مثل الزئبق».
الجدير بالذكر أن متوسط درجة حرارة سطح كوكب الأرض 55 درجة مئوية، فيما تبلغ درجة حرارة أكثر كواكب مجموعتنا الشمسية سخونة- كوكب الزهرة- نحو 400 درجة مئوية، أقل بنحو 14 ضعفا عن الكوكب المكتشف حديثًا.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

تذكر !! مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة